info@pnlibya.com |

نبض الإعلام ..تحسين قدرات وبناء قنوات تواصل وفرص لإعلاميين طبرق ودرنة..

نبض الإعلام ..تحسين قدرات وبناء قنوات تواصل وفرص لإعلاميين طبرق ودرنة..

نبض الإعلام هو مشروع قامت بتمويله شبكة صناع السلام بالشراكة مع منظمة محلية (HD media) و التي استهدفت اعلاميين  من  مدينة درنة وطبرق.

في السنوات السبع الماضية سبب وجود الارهابيين في درنة الى قلق كبير، أثر ذلك سلبًا على المدينة وأهلها وتسبب في انتشار خطاب الكراهية بين مواطني درنة والمدن المجاورة لها ، ومن بينها مدينة طبرق ، حيث تم الترويج لخطاب الكراهية هذا من قبل بعض الشخصيات الإعلامية التي تسببت في انتشار المزيد من الكراهية بين أبناء الوطن الواحد .

يهدف مشروع نبض الاعلام إلى تحسين قدرات ومهارات مجموعة إعلاميين  من مدينة درنة وطبرق فيما يتعلق بمفهوم بناء السلام من أجل الحد من العنف وخطاب الكراهية وفتح قنوات تواصل بين الإعلاميين من المدينتين، ابتدأ المشروع من ورشتي عمل لمدة (3) أيام في مدينتي درنة وطبرق ، يستهدف (20) شخصية إعلامية من كلتا المدينتين مع تمثيل متساوٍ بين الجنسين (ذكور و إناث) ، حيث ركزت ورشتي العمل بشكل أساسي على دور الإعلام في بناء السلام وتغيير الخطاب الإعلامي ، تلتها ندوة إعلامية بعد كل ورشة عمل .بعد ورشة العمل الأولى ، تم تطوير حملة الهاشتاج على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام (الهاشتاج # إعلام _ تنمية _ سلام )  كان المقصود به هو تطوير الإعلام للسلام ، وتم استخدامه من قبل المشاركين و استمر العمل به حتى نهاية المشروع ، من أجل نشر رسالة السلام والوحدة على أهل مدنهم.

لم يكن لدى شخصيات وسائل الإعلام من درنة وطبرق أي مشاريع مشتركة معًا خلال السنوات السبع الماضية. بعد نبض الإعلام ، عمل بعض المشاركين الذين حضروا ورش العمل معًا على المشاريع التالية :

• المسلسل التلفزيوني “الرسالة” لمنتج من مدينة درنة وممثلين من طبرق ، حيث شارك ستة من أعضاء

  • سلسلة الصوت “قصة أخرى للصبر” من تأليف وإخراج جمال الفاخري من درنة والممثلين من طبرق.
  •  مهرجان المسرح المدرسي الأول في طبرق بمشاركة مدرسة الامتياز من درنة.

  • ورشة عمل في طبرق نفّذها المخرج جمال الفاخري من درنة و الممثلين لـ 35 ممثلة وممثلة من المدينتين .
  • زيارة ميدانية إلى درنة للنساء الناشطات من طبرق في اليوم العالمي للمرأة ، تلتها زيارة ثانية في يوم الطفل إلى درنة من (مؤسسة دار السلام) بحضور مجلس بلدية درنة .

قبل مشروع (نبض الإعلام) كانت الزيارات الميدانية بين أهالي مدينتي درنة وطبرق نادرة جدًا ، وكان البعض يعتبرها غير موجودة ، و ساعد على تخفيف الاحتقان بين المنطقتين و التشجيع على إعادة العلاقات من هذه الزيارات ، وظهر جلياً للصحفيين والناشطين والطلاب وعامة الناس أن المدن المتجاورة ليست فقط قادرة على التعايش بسلام ، لكنها قادرة على العمل معًا للحد من العنف ونشر رسالة السلام فيما بينها .

الهدف هو السعي لإيجاد أرضية للتسامح بين المدينتين وتعميم هذه الفكرة في كافة المدن بغرب البلاد وجنوبها لتقوية اللحمة الوطنية “صلاح الكواش ” مدير المشروع