info@pnlibya.com |

الوعي التصالحي وتغيير المفاهيم

الوعي التصالحي وتغيير المفاهيم

 

منذ أحداث 2011 م تعاني أغلب المجتمعات الليبية من صراعات لأسباب مختلفة (تاريخية – سياسية – عرقية – قبلية) ، مما أثر على النسيج الإجتماعي في العديد من المناطق ، ونظراً لضعف الدولة ومؤسساتها خاصة الأمنية و العسكرية ، انتشرت لجان المصالحة  التي تتكون في معظمها من مشائخ وأعيان المناطق والناشطين في مجال السلم الأهلي والإجتماعي ، تدفعهم رغبات وأجندات متفاوتة للعمل في هذا المجال ، ويتسم عملهم في أغلب الأحيان بالطريقة العرفية وعدم الإستناد على الأسس الصحيحة للمصالحة والتي كانت في معظمهما عبارة عن مساعي لوقف إطلاق النار و إطلاق سراح المحتجزين لدى الأطراف المتصارعة وفتح الطرق المغلقة ، مما أدى إلى هشاشة عمليات المصالحة وعدم استمراريتها ، الأمر الذي شوه المفاهيم الصحيحة للمصالحة الحقيقية ، بحيث أصبحت كلمة (مصالحة) مستهلكة يرفضها الكثير من المواطنين لأنها تعني لهم الإفلات من العقاب والتنازل عن الحقوق وضعف و استسلام .

  • وقد أكدت (شبكة صناع السلام – ليبيا) على مبدأ نشر الوعي بأهمية المصالحة والسلام ومعانيها الحقيقية ، وفك الإرتباط الشرطي المترسخ في الأذهان بين مفهوم المصالحة والمفاهيم الخاطئة التي سبق ذكرها .
  • ولتحقيق هذا الهدف قامت شبكة صناع السلام وبدعم من منظمة ال (pci) بورشة عمل ولمدة ثلاثة (3) في مدينة طرابلس خاصة لأعضاء الشبكة حضرها (13) منهم ، كما أتيحت الفرصة لعدد (12) من الناشطين والمهتمين من خارج أعضاء الشبكة لحضور ورشة العمل والتي كانت تهدف إلى إعطاء الحاضرين فكرة عن المبادرة و أهدافها و ذلك لكي يتمكنوا من تنفيذ ورش عمل مماثلة في مناطقهم ونقل تلك الأفكار للفئات التي تستهدفهم هذه المبادرة ، وبعد انتهاء ورشة العمل تم اختيار (6) مناطق التي ستنفذ فيها هذه المبادرة عن طريق أعضاء من الشبكة وذلك بإقامة ورش عمل مصغرة وهي (بني وليد – زوارة – بنغازي - درنة – سبها – أوباري ) والتي تم تنفيذها فيما بعد .
  • كانت من بين الذين حضروا ورشة العمل في طرابلس (السيدة : رقية أبوخزام) ، وهي ناشطة مدنية من جنوب ليبيا والمرأة الوحيدة كعضو مجلس أعيان و حكماء ليبيا ، بعد حضورها للورشة اقتنعت بالأفكار المطروحة، وبأهمية موضوع (نشر الوعي التصالحي وتصحيح مفاهيم المصالحة ) ، وقد كانت تقول ( ورشة العمل التي حضرتها فتت كتلة التعصب السياسي الذي كان بداخلي ، وتأثرتُ جداً ببعض قصص المعاناة والمشاهد المؤثرة التي وردت على لسان بعض أعضاء الشبكة)

 

حضور (السيدة : رقية أبوخزام) لورشة عمل طرابلس

  • تحمست (السيدة / رقية أبو خزام) لفكرة الموضوع ، وقررت بعد عودتها لمنطقتها في الجنوب الليبي القيام بورش عمل مصغرة حتى ولو بدون أي دعم مادي .
  • وبالفعل قامت في شهر (أكتوبر/ 2018 م) بورشتي عمل مصغرتين في كل من منطقتي (تامزاوة – القرضة) ، و هما منطقتين صغيرتين تقعان في منطقة وادي الشاطئ جنوب مدينة (سبها) .
  • حاول (السيدة / رقية أبو خزام) إيصال الأفكار الرئيسية للمشروع بأقل الإمكانيات ، وحظيت ورش العمل التي قامت بها بتغطية إعلامية من قبل بعض القنوات الفضائية في المنطقة مثل قناة (ليبيا روحها الوطن) .

 

 

ورشة عمل منطقة القرضة

ورشة عمل منطقة تامزاوة

التغطية الإعلامية لإحدى ورش العمل