info@pnlibya.com |

لقاء منظمة شبكة صناع السلام مع مفوضية الاتحاد الأوروبي



التقى موظفي مفوضية الاتحاد الأوربي السيد ماتيا تولدو والسيد إدوارد بيلونكل ٬ بأعضاء شبكة صناع السلام يوم 10 ديسمبر 2019 في العاصمة التونسية للإطلاع على الإجراءات والخطوات بدأت الشبكة في تنفيذها للتطوير من هيكلها الإداري والتنظيمي وإجراءات تعزيز الشفافية للوصول الى نظام عمل أكثر أحترافية.
حيث قام السيد سراج الدين موفق – رئيس مجلس إدارة الشبكة؛ بالتعريف بنشاطات الشبكة وبرامجها المختصة بالبناء المؤسسي للمنظمة، في أشارة إلى أهمية دعم الاتحاد الأوربي لهذه الخطوات
في الوقت الذي عبر فيه السيد ماتيا تولدو عن سعادته بلقاء نشطاء يسعون للوصول الى حلول مختلفة لإنهاء الصراع. وتناول الحوار تأثير الصراع الحالي على النسيج الاجتماعي الليبي وخطط الشبكة وجهودها الايجابية لحل الأزمة من خلال تصميم برامج لبناء السلم المجتمعي
” سببت الحرب على المنطقة الغربية والتقاتل بيت الليبين إلى تصدع في النسيج الأجتماعي وانقسامات داخل المدينة الواحدة الأمر الذي سيخلف آثار سلبية وعداوات سوف تحتاج وقت طويل لمعالجتها “علي المهلهل (عضو الشبكة)
وتحدث السيد ماهرجعدان (عضو الشبكة) عن تأثير الاجتماعي الذي تسبب فيه الصراع القائم في الجنوب الليبي، وأضافت الدكتورة عازة “أن أبناء الوطن الواحد هم من يدفعون تكلفة الصراع والحرب” ، أما السيد مصطفى بن عائشة فتناول مشكلة النزوح القسري والمشاكل التي يعاني منها سكان مناطق النزاعات .
وأعرب السيد ادوارد بيلونكل عن امتنانه للحضور على وجودهم في هذا اللقاء وعبر عن مدى اهتمامه بهذه الخطوات، وانه أضاف “أن هذه الشبكة ستكون في المستقبل القريب مؤسسة نموذجية لبناء السلام الإيجابي في ليبيا” ونوه الى أن أهم ما يميز الشبكة هو فريقها المتنوع في توجهاته وانتماءاته والذي يوحده هدف نبيل يخدم الأجيال القادمة ” ادوارد بيلونكل .
وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على استكمال باقي الإجراءات التي بدأ تنفيذها، وتطوير البناء الهيكلي لمنظمة شبكة صناع السلام بما يتماشى مع اللوائح والقوانين المعمول بها لدى مفوضية المجتمع المدني، واستكمال العمل على سياسات تعزيز الشفافية وعلى وجه الخصوص السياسات المالية، وتحسين الظهور الإعلامي للشبكة.